الأحد، 7 أغسطس، 2011

كتب على الرصيف



 " إذا لم تجد ما تقرأ فاقرأ ما تجد "  
  هذا المثل ينطق
على مدينتي مع إضافة بسيطة وهي " إن وجد"  وربما يظل هذا هو سبب تعطشي  للكتب رغم توفر النت لتحميلها لكن حمل كتاب بين يدي وتقليبه والانغماس فيه أمر ممتع جدا .  فعادة ما يكون  سفري فرصة لغزو المكتبات بالمدن الأخرى  ،  بمدينة الجديدة مثلا تستوقفني أدراج مكتبة امتدت الى الرصيف  حيث أسعدني الحظ ووجدت  كتاب لكاتبي المفضل   الدكتور ابراهيم الفقي  اقتنيته  و قرأت أكثر من نصفه في نفس اليوم، ليجدني صاحب المكتبة أقف أمامه باحثة عن كتب أُخرى لنفس الكاتب 
 وكتاب آخر  لكريم الشاذلي المحاضرالشاب  ، مازحت صاحب   المكتبة قائلة                                                                                           
 أسرع قبل أن يراني زوجي  فهو يجدني أختلف عن باقي  النساء وكل مدخراتي أصرفها في شراء الكتب -
رد مبتسما  
 لا تهتمي له إقرئي وتحديه بأن لو استطاع فليعد بيعها -   
 ...ضحكنا من الأمر مع أنه ليس مضحكا بتاتا  فمهمة بيع الكتب أصعب بكثير من شراءها   
غادرنا نحو العاصمة لأجد واقعا آخر، كتب على الرصيف في شارع باب الاحد وأماكن عدة  وحتى على الشاطئ  بكورنيش تمارة ، كتب متنوعة أذهلني الأمر  وتحسرت على مدينتي  فرغم أنني كنت أتضايق من وجود الكتب على الأرصفة إلا أن الأمر هنا أعطاني إحساسا مختلفا على الاقل يمنحك فرصة التعرف على أسماء لم تكن لتعرفها...  ومؤلفات في مواضيع مختلفة    تأسرك وتدعوك للتبحر فيها ، في مدينة القنيطرة  الأمر مختلف  ، مائدة طويلة وعريضة صفت عليها  كتب متنوعة ما  بين  دينية وأدبية وسياسية 
واقتصادية وبلغات عدة وفوقها لافتة كُتِبَ عليها ب "خمس دراهم فقط "، أمر جعلني أحس ببعض الألم  فالأمر قد يعني ما يعني   
                                                                                                               سألت صاحب المكتبة المنهمك بتصفيفها
 - هل وصلنا الى عرض الكتب بهذه الطريقة ، لم يجبني وإنما-
 رسم امتعاظا على وجهه أشعرني أن الألم بداخله أكبر  

التعليقات : 28

والألم بداخلي أكبر كذلك ..

صدقيني يا حلم أكثر ما مزّقني ذات مرة أنني دخلت معرضاً يبيعون فيه الكتب بالكيلوغرام ... للأسف الشديد ،،،
تذكرت عهود العصر الذهبي لحضارتنا عندما كان الخليفة يضع وزن الكتاب المؤلَف أو المترجم ذهباً مكافئة لصاحبه ...
ربما الكتاب كما اللإنسان أصبح رخيصاً ؟؟!!
أو لربما انحدرت قيمة الكتب لسعة انتشارها وتعدد صور النشر وسبل نقل المعلومة والمعرفة ؟؟!!

أنّى كان الأمر نسأل الله أن يتلطف بالحال

شكري وتقديري لكِ حلم

ما أصعب هذا الإحساس فالكتاب الورقي فقد قيمته الحقيقية مقابل الكتاب الإلكتروني المجاني

أحسدكم ، أو بالأحرى المجتمعات الكبيرة التي تضم بينها جزء هائل من الكمّ المعرفي الإنساني ، فهي تمتلمك القدرة على مزج كفاءة الجموع في اجتلاب المادة المعرفية إلى مصافها و بأقل الأسعار ، هذا إذا لم نقل أن الأمر معانى أُخرى .. كإمتعاض البائع مثلاً ؟ .

لك نور
فعلا الأمر مؤلم جدا ولا يبعث على التفاؤل وربما عما قريب قد تنقرض معنة الطباعة الا مما قد يشكل فواتير المطاعم وروشتات الأطبة
بينما من يفكر في طبع عصارة فكره فعليه التفكير في وسية اخرى
بوركت وبورك تواجدك يا راقية

لك كريمة سندي
فقدان الكتاب الورقي وصناعة الكتاب قد تدخلنا في مرحلة انقراض لا ينفع معه الكتاب الالكتروني المجاني
اتمنى فعلا ان يكون هناط ضوابط لهذا الأمر
شكرا لتواجدك اختي كريمة

لك معتصم
ليس في الأمر ميزة نحسد عليها انما هو نذير شؤم لمستقبل مظلم ..
بوركت أخي معتصم لتواجدك

حتى وان اعتبرنا ان السعر متدنى مع ذلك انا ارى فى ذلك ميزة وليس عيب لكن المهم هو الاقبال على المعرفة وباى وسيلة كانت ولكنى اعتقد ان الكتب الورقية سوف تحتقظ بجازبيتها مهما تعددت وسايل المعرفة

تحياتى المستعطرة
وكل سنة وانتى بخير

كم هو جميل أن تكون علاقتك بالكتاب على هذا النحو من الرغبة لحدالامتلاك فهي علاقة صداقة قد لايشعر بها إلا من قطع عهداً بأعز صديق عندما يكون كالكتاب المفتوح .
تحياتي لك وبالتوفيق دوماً .

"إذا لم تجد ما تقرأ فاقرأ ما تجد....إن وجد "

مقولة رائعة بكل مفاهيمها

دائما أتدبر المقولة المتكررة " القراءة غذاء الروح"

لأفسرها وأترجمها وأرددها وأتدبر معانيها

فما وجدت شيئا يتري اللغة ويصقل الشخصيات مثل القراءة..

"خير جليس في الزمان كتاب"

كم اشتاق لترديد كل ما يمجد الكتب

موضوع شيق يستحق الحضور والقراءة والايمان بمحتواه

شعرتُ بالغصة في قولك لاني ببساطة أشاركك الشعور

دومتي بخير عزيزتي

السلام عليكم.

غالبا ما يكون عرض الكتب في الأرصفة من الباعة الذين المتجولون، لكن أنا عهد بالكتب في مدينة القنيطرة التي زرتها أنهم يضعون طاولات لعرضها إلا بعض الباعة المتجولون كما قلت لكِ.
امساك الكتاب بين يديك ليس كقراءته في جهاز الكمبيوتر، ولكننا نضطر لذلك أحيانا إن وجدنا نسخة جميلة وحملنا الشوق لقراءتها، قبل اقتناءها.

اغبطك على هذه الحملة القوية على القراءة في الوقت الذي أحس فيه بالافتقار لذلك.

تحيتي. وصيامك مبرور.

لك عباس ابن فرناس
ربما تدني السعر هو المشكلة الاكبر ليس لانه قد يحط من قيمة الكتب لانها لا تقدر بثمن لكن الكتاب هو صناعة ايضا واستمرارها رهين بكونها قادرة على تغطية مصاريفها
حتى تستمر عجلةالمطابع في الدوران
فالكتاب هو نتاج فكري معرفي وصناعة ايضا وعلينا الموازاة بينها لنضمن بقاء الكتاب الورقي
شكرا لمرورك اخي

لك تركي الغامدي
اسعدني جدا تواجدك استاذي القدير تركي الغامدي وفعلا لا يقدر الصداقة الا من عرف الوفاء والكتاب ظل دوما رفيقي الوفي
دمت بكل الود استاذي

لك زينة زيدان
غاليتي وصديقتي قد نحتاج فعلا لدعم الكتاب الورقي واعادة احياء الشغف به لعلنا نضمن لاولادنا متعة لمسه والتمتع به ومصاحبته
كوني بخير دوما يا ابنة الارض الطيبة

لك أبو حسام الدين
استاذي ما عاد مشكلة بالنسبة لي طريقة العرض رغم اعتراضي المسبق على عرضها على الرصيف بقدر ما عرضها بثمن واحد بخس كمن يبيع سلعة بور مع انها احتوت علوما متعددة واسامي لها وزنها في الساحة الثقافية
اما عشقي للكتب فلكونها صديق ما خذلني يوما
دمت بكل الود استاذي

رائع

يظل للكتاب حميميته الخاصة و عبق دفئه و قربه من الوجدان كصديق وفي

أسوأ ما في أمة هو نفور شبابها من الكتب و العكس

كثيرون هم الذين لا يقدرون الكتب في هذا الزمن

شهر مبارك أختي

صديقتي

جئتُ أبارك إصدار ديوانك الشعري الأول" هوس الحلم"
كما أهنئ أخي رشيد على مقدمته الرائعة التي تحلل
وتصف وتشرح محتوى الديوان..

مبارك لكِ ولنا وللشعر العربي هذا الانجاز العظيم

تحيتي

للأسف أمة إقرأ لم يعدوا يدركو قيمة الكتاب ..

كل عام وإنتى بخير ..

تحياتى

أتمنى أن تعود لمشاريع قومية للكتاب مثل إعادة نشر كتب مهمة وجعلهت بسعر رمزى .. لأن الكتاب فعلا عالم نبحر فيه ونستمتع كثيرااا.. أحييكى كثيرا وأتمنى أن إقرأ هوس الحلم لو تقوليلى كيف أحصل على نسخة يبقى كتر خيرك ..

تحياتى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
يسرني و يشرفني أن أرفع إليكم أسمى عبارات التهاني و التبريكات بمناسبة مقدم عيد الفطر السعيد أعاده الله عليكم أعواما ً عديدة و أعمارا ً مباركة ً مديدة و كل عام و أنتم تنعمون بالصحة و العافية ..
أخوكم: أبو يُمنى :)

كل عام وانت بخير

عيد سعيد

تحياتى

كل عام وانتِ بكل خير

عيدكم مبارك

بمناسبة عيد الفطر المبارك
اتقدم إليكم بأسمى آيات التهاني والتبريكات والأمنيات السعيدة
أعاده الله علينا وعليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير و اليمن و البركة
وكل عام وانتم بالف خير

الف مبارك صدور الديوان ، بالتوفيق ان شاء الله
وكل عام وانت بخير ، ينعاد عليك وعلى الأسرة الكريمة بالخير واليمن والبركات .

إنه السمتقبل المظلم عالم المجهول عندما نشتري الكتب بالكيلو غرام فماذا بعد ذالك من قول ...

إرسال تعليق

الشاعرة ليلى مهيدرة بالبصرة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

مشاركون

صفحة المدونة على الفايسبوك

أحلام متناثرة

Blogger
جميع الحقوق محفوظة © 2011 موقع ليلى مهيدرة | المدونة تعمل تحت منصة: Blogger
Join me on Facebook Follow me on Twitter Subscribe to RSS Email me