الأحد، 10 أكتوبر 2010

لنقل أنه عيد


لنقل أنه عيد

تجاوزالنقل أنه عيد

بفرح حزين وبوطن شريد

بحضن امراة ثكلى

وبدموع يتيم وحيد

تجاوزا لنقل أنه عيد

سماؤه كالسماء في كل مكان

الا أن الأمان ما زال شريد

وأرضه تزهر وردا

وتنبث قمحا ليس له من حصيد

تجاوزا لنقل انه العيد

رغم الألم والحصار

ورغم قيود من حديد

ما زلنا نفتل الفرحة بأذن الوليد

وطفلة مزهوة بكسوة العيد

حمراء كدم الشهيد

التعليقات : 7

أزال المؤلف هذا التعليق.

عيد سعيد ... عيد سعيد

امل يسقي بدموع الثكالى والارامل

عيد سعيد ...عيد سعيد

عيون شريده تدور وتبحث عن عوده الشريد

عيد سعيد ....عيد سعيد

زغاريد ودموع في وداع الشهيد

عيد سعيد ...عيد سعيد


..........................

تقبلي استاذه مروري المتواضع

احترامي / ميماتي

لك ميماتي
لتواجدك هنا بالذات نصف الوجع
لكنه وجع فلسطيني كجنسيتك واغتراب عيد كاغتراب الكثيرين من ابناء الوطن
اشكر تواجدك يا طيب

ربما يعود الفرح بعيد ... ربما يعود الحزن بعيد

ولكن الحقيقه تقول يعود الشهيد دائما بعيد

ويعود الاسير دائما بعيد

ويعود الجريح دائما بعيد

كلها اعياد الوطن

اليوم يوافق يوم الاستقلال وغدا ذكري انطلاق الانتفاضه

وبعد غد ذكري استشهاد اخي ... وبعده ذكري استشهاد الوطن

وغدا وغدا وغدا

اعياد واعياد واعياد

ولكنها كلها حمراء كلون دم الشهداء وجروح المصابين

وكلون علامات واثار التحقيق علي اجسادنا

عيد سعيد عيد سعيد

لكم ترغمني حروفك لأكتب موضوعا عن السجين السابق في سجون الإحتلال
عن المغترب عن ارضه بآلاف الأميال
عن المزروع في قلبه غضب كالشلال
لكن ما يخرصني هو تميم البرغوتي حين يقول
في القدس من في القدس
لكني لا ارى في القدس الا أنت
تواجدك دوما يريوقني يا طيب

إرسال تعليق

الشاعرة ليلى مهيدرة بالبصرة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

مشاركون

صفحة المدونة على الفايسبوك

أحلام متناثرة

Blogger
جميع الحقوق محفوظة © 2011 موقع ليلى مهيدرة | المدونة تعمل تحت منصة: Blogger
Join me on Facebook Follow me on Twitter Subscribe to RSS Email me