الثلاثاء، 16 نوفمبر، 2010

رحيل الكاتب المغربي المناهض للصهيونية إدموند عمران المالح




توفي صباح يوم الاثنين الماضي بالمستشفى العسكري بالرباط الكاتب المغربي إدمون عمران المالح عن سن تناهز 93 سنة وسيوارى جثمان الفقيد اليوم الثلاثاء بمدينة الصويرة تنفيذا لتوصيته ، كما أنه من المقرر أن ينظم غدا بالمقبرة اليهودية بشارع الحسن الثاني بالرباط حفل تأبيني للراحل.المصدر...
وقد تم تشييه جنازته بمقبرة حاييم بينتو بمدينة الصويرة بتواجد عدد كبير من الكتاب والصحافيين كما شارك في مراسيم الدفن مستشار جلالة الملك اندري أزولاي وعامل الاقليم الذي تلى برقية جلالة الملك الذي أشاد بخصاله ودفاعه  المستميت عن الوحدة الترابية للمغرب ولمناهضته للفكر الصهيوني ومواقفه  التابثة 



 لي الشرف أنني كنت قريبة منه أثناء إنجاز الصور التي عرضت في كتابه  الصويرة  المدينة السعيدة رفقة المصور الفرنسي  Yves Korbendau



وأتمنى فعلا لو يسعفني الظرف لأطرح أحد كتبه هنا للتقرب أكثر من فكره


التعليقات : 16

فعلا فقدت الساحة المغربية رجلا مثله، ورغم أنه يهودي الديانة فهو دائما كان ضد المشروع الصهيوني..
شكرا لك أختي على الخبر.

البقاء لله
دائما نحزن على كل ما هو مثمر وجيد

فعلا أخي أبو حسام الدين
فهو كاتب مميز مغربي حتى النخاع ورغم ديانته الا انه كان يندد دوما بالعدواني الصهيوني
اسعدني تواجدك يا طيب

اليك mrmr
الموت قدر نؤمن به
لكن الراحل هو روائي له مواقف علينا ان نشهد له بها
بارك الله فيك أختي وفي تواجدك
وكل عام وانت بالف خير

السلام عليكم ورخمة الله وبركاته
كل عام وانت بخير اختى فى الله
جزاكى الله كل الخير على طرحك الطيب
تحياتى
ابتسام محمد (ولا بالاحلام)
سنووايت (أميرة الاحلام)

من كل بستان زهرة
وكل عام وأنت الى الله أقرب

الى الغاليتين
ابتسام محمد (ولا بالاحلام)
سنووايت (أميرة الاحلام)
تنير المدونة دائما بهذا التواجد المشرق
عيد مبارك
وكل عام وانتما ترفلان في السعادة والهناء

كل عام وانت بخير
زيارة اولى
ستتكرر ان شاء الله
تحياتى

اليك sal
وانا اسعدني تواجدك
وكل عام وانت بالف الف خير

صباح الخيـــر أختي الغالية

وفقد هذه الشحصيات هو الفقد الحقيقي ...

شكراً على المعلومة ...

دام عطاؤكِ الطيب

السلام عليكم ورحمة الله
صدقت نور رغم أن مثل هذه الشخصيات تخلد بفكرها وما خلفته لنا من روايات وكتب
بارك الله فيك يا طيبة

السلام عليكم ورحمة الله
كل عام وانتم بخير

رحمه الله واسكنه في فسيح جنانه

حفظك الله ورعاك

لك أخي الجامعي
وعليكم السلام
بارك الله فيك أيها الطيب

إرسال تعليق

الشاعرة ليلى مهيدرة بالبصرة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

مشاركون

صفحة المدونة على الفايسبوك

أحلام متناثرة

Blogger
جميع الحقوق محفوظة © 2011 موقع ليلى مهيدرة | المدونة تعمل تحت منصة: Blogger
Join me on Facebook Follow me on Twitter Subscribe to RSS Email me