الأحد، 13 مارس، 2011

خيالات عاشقة



كانت المسافة بينها وبينه أكبر من أن يدركها  البصر لكنها كانت تراه خيالا يتقدم نحوها،وقفت متجبرة القدمين وأنفاسها تكاد لا تحدث صوتها المعتاد حتى لا تستيقظ من حلمها الذي صار أشبه بجرعة تلجأ إليها كلما اشتاقت لطيفه ، اقترب أكثر مدت يدها للسلام عليه ، أحست بالدفء ، نفس اللمسة التي توقعتها قبلا ، نفس الأصابع تحتضن أصابعها المتعطشة للسلام عليه ، بدأ صراعها مع الدمع فشوقها اكبر من أن تحدده غير الدموع ، ما كان هو ليراها كان هو منشغل باغتصاب المدينة الهادئة بعينيه ولسانه يتغزل بها ، راضية هي بتتبع خطواته بين الدروب تشرح أمورا يعرفها قبلا وتصمت حين تدرك أن كلامها ما هو إلا تكرار للمشاهد التي يراها  ومع هذا تظل بقربه تكاد خطواتها الصغيرة تهرول لعلها تدرك شغفه للمكان ، آمنت أنها مجرد جزء من هذه المدينة التي يعشق إلى درجة الجنون ، ومع ذلك هي راضية ، قوة السائح بداخله أكبر  من أن يلمح العيون الصغيرة التي تتبعه وتدمع فقط لأنها حققت أمنيتها برؤيته ولمس يده ، أحيانا كان يبادرها بالسؤال فتجيب بإسهاب ، معه هي حاضرة البديهة لدرجة أنها استطاعت أن تلغي كلمات كثيرة من قاموسها حتى لا تزعجه ، ليتها تملك القدرة لتعترف له بمشاعرها وليتها تستطيع أن تطلب أدنى حقوق المحبين ، حتى  في الحلم لا تستطيع أن تمسك بيديه ويعدوان عبر الشوارع الضيقة ولا حتى أن تجالسه وهما يرقبان الغروب ويشهدان الشمس التي تتسلل من وراء الجزيرة كأنما تمنحهما فرصة حضن دون رقيب ، توقف أمام مبنى الساعة العملاق الذي يتوسط المدينة ورفع رأسه قائلا
-         كم يحس الإنسان بضآلته أمام معلمة تاريخية مثل هذه
ابتسمت لأنها نفس الفكرة التي تخترق مخيلتها لكن بينها ونفس الإحساس الذي تحسه وهي بجانبه، فهي تراه شخصية عظيمة يكفيها فقط أنها واقفة بقربه تشاركه ما يشاهد وتستمتع لاستمتاعه بمشاهد هي من طقوسها اليومية ، فيكفيها أنها ستمر هنا يوما وستحس بنفس الرعشة التي تملكتها وتذكر نفسها بهذا اللقاء ، هناك أمور كثيرة لا تحتاج منا لأكثر من الاعتراف بها في داخلنا سرا لتمنحنا إحساسا متفردا نجزم انه لن يتكرر، حان المساء والطيف قرر أن يتم مسيرته عبر عوالم أخرى بينما هي تحتضن أصابعه وتأخذ كفايتها من اللحظة ودون أن تشعر قبلت ظهر يده ، أدرك ساعتها فقط أن هناك إحساس أسمى من أية علاقة حب...

التعليقات : 45

حبيبتي حلم
كم يسرني ان احتل المقعد الاول هنا

وكم يسعدني ان اجوب أفكارك كل يوم

وكم هو جميل أسلوبك الحالم

ونظرتك الفلسفية الشاعرية للاشياء

مزيج الحضارة والحب والتاريخ والعشق

يتلخص كله هنا
في نبرات قلمك للابداع جانب عميق
وفي كلماتك إلهام وشغف
وارتعاش
عشق
وتاريخ
حب
وارتجاف

هو المزيج الذي لا يعرف تركيبته
ولا يفهم تكوينه إلا مَنْ يمر هنا

عبر هذه العاصمة
عاصمة التدوين


أرجو من الجميع ان يستعير هذا القلب لمدونة هوس الحلم"عاصمة التدوين"

هذا بعد استئذاني منك حلم

تحيتي

احجز المقعد الثاني بعد زينة الغالية ... وساعووووود

مساؤك أمل حلم

"هناك أمور كثيرة لا تحتاج منا لأكثر من الاعتراف بها في داخلنا سرا لتمنحنا إحساسا متفردا نجزم انه لن يتكرر"

"أدرك ساعتها فقط أن هناك إحساس أسمى من أية علاقة حب..."

أكتفي بقول أني أعدت قراءتها مرات متعددة... وأعجبت حقا بهذا اللون الجميل من السرد، وأكثر ما أعجبني هي هذه الجميل التي نسختها هنا.

حقا رائعة.

المقعد الثالث بجوار النافذة المطلة على الابداع والحلم :)
حين تعشق فانك ترى من تعشقه في اسمى آيات الكمال ترتوي من ابتسامته دموعه قد تحيل ليلتك الى بحرا من العناء وافكاره هي مجلدات وكتبا يجب ان تدرس
تحياتي لقلمك الحالم
ابدعتي كعادتك

كلمات جميلة ووصف رائع وإحساس راقي يجعلك تعيد القراءة لمرات دون أن تحس بالملل وفي كل إعادة تحس أنها المرة الأولى...
تقبلي مروري أيتها الجميلة

عزيزتي
أراني بين الحلم وهمسات الطيف اجري كطفلة شغوفة بما ترى وترقص على ايقاع الصمت والتنهدات واحاسيس الحب التي تتعالى بين جنبات الصدر وبين اروع الكلمات
سطورك واحرفك جميلة بل ثمينة
دمت بخير يا أجمل عاصمة للتدوين كما قالت الأخت زينة
تحياتي

اسلوب ممتع وشيق
اشعر باني داخل روايه للكاتبه (إيزابيل أيندي)
اتمنا ان تنولي نوبل مثلها
كما اشد على يدك, استمري بهذا الاسلوب فى الكتابه
بشرط ان يكون النص طويل وليس قصير كهذا

مبدعه انت بحق
واعجبتني جدا عين على الصويرة
اتمنا لك من الله التوفيق الدائم
ودمت فى حفظ الرحمن

وصف رائع حلم يوحي بحس الجمالية
تبارك الله عليك
سلامي

صباحك حلم هادئ

كم قرأت هذا النص أكثر من مرة

وفي كل مرة أخرج بإحساس مختلف

أحاسيس غريبة تمتلكنا أمام الحلم

ومشاعر اجمل وارقى من كلمة تقال

لأننا نشعر بها أعمق ..

كم راق لي صباحي بين سطورك

وكم سيطول مكوثي بين تدويناتك

دمتِ بسعادة

تحياتي

لك زينة زيدان
صباحك جوري غاليتي زينة
تعجبني قراءتك لحروفي وإحساسك الرائع بها لكن صدقيني
ماحلمت يوما بأن تكون مدونتي عاصمة للمدونات
لكنني لن أتنازل عن أن أكون عاصمة في قلبك غاليتي
وتكونين الملكة المتوجةعلى قلبي
دمت الصديقة الصدوقة يا ابنة الأرض الطيبة

لك نور
لك صدر المجلس يا غالية
فلا تغيبي كثيرا
أشتاقك

لك أبو حسام الدين
قراءتك فيها من التأني الكثير ومن التصويب اكثر اخي الغالي
بالفعل اخي هناك امور اسمى كثيرا من الحب
الحب قد يتطلب تبادلا للمشاعر
لكن ما قصدته هو نوع من انيتحول المحب الى ملاك حارس
اشكر مرورك المميز اخي رشيد

لك اخي مصطفى سيف
اهلا بك بين حروفي ايها الطيب
قراءتك دائما تاتيني بالجديد
وتذكر انه هنا في الحلم كل مقعد هو الاول
دائما
بارك الله فيك يا ابن مصر الابية

لك youssra
اميرتي وصديقتي
كل الورود لك هنا بساط لمقدمك يا غالية
وكل الفخر لحروفي انها نالت رضاءك
اعتز بك يا ابنة البلد الحبيب

لك حرّة من البلاد..!
غليتي مرورك دوما منبع الفخر والاعتزاز
واسمك يحيلني كلما قراته الى ارض اعشقها حتى الثمل
دومي بقربي يا اغلى صديقة

لك أبو فارس
اتشرف اخي بزيارتك الاولى لمدونتي
واشكرك كل الشكر على هذه الامنيات التي نثرتها في المكان
وفخر لي ان تنال مدونتي الثالتة اعجابك
كن بخير دوما اخي

لك أميرة الأمل
اشتقت اليك اميرتي وما احوجني لاسمك يرفرف في المكان
كوني املا لي هنا دوما يا راقية

لك همس الحنين
يكفي ان تكوني هنا في هذا الصباح ليكون حلما بكل الالوان الجميلة
همسك هنا له حنين خاص
سمفونية للجمال وتواجد راق
دمت بكل الود يا اطيب قلب

اسلوب رائع في الكتابة ! بالفعل ابدعتي!

الصور والأخيله جميله .. سلم اليراع وراعيه .

بسم الله وبعد
نأسف للتأخير بسبب ضغط العمل
أبو مجاهد وأحلام مروا من هنا وأعجبوا بالمضمون :)

تحياتنا لك

يالروعة هنا بالحرف والاسطر

كانت ساحرة وعميقة منكم

كم سعدت بالتواجد هنا

دمتم بجمال سيدتي

لك صاحب مدونة من وحل الواقع
اشكر مرورك الراقي اخي
بارك الله فيك

مدونة شخص
مرورك يسعدني دوما اخي
بوركت

لك أخي المنشد أبو مجاهد الرنتيسي
المكان تنيره دوما بوجودك اخي
تحياتي لك وللاميرة الغالية
بوركت

لك د.ريان
ردة فعلكم رائعة اخي
اسعد دوما بتواجدكم الراقي اخي
بوركتم

السلام عليكم

هناك أمور كثيرة لا تحتاج منا لأكثر من الاعتراف بها في داخلنا سرا لتمنحنا إحساسا متفردا نجزم انه لن يتكرر

كلنا هذا الانسان :)
ابدعت اختاه باذن الله فى ابجدياتك والتعبير عن الاحساس الراقى هنا
اسعدنى جدا اسلوبك فى شرح تفاصيل شعور الفتاه رائع

تملكين ادواتك بدقة متناهية احييك عليها
اعتقد ان هذا كله نابع من صدق الاحساس والتجربة

تحياتى لقلمك الجميل وتحياتى لك حبيبتى
دمت بخير

رائعة انتِ حلم
تفيّأت ظلال أحرفك باستمتاع

مودتي

السلام عليكم

ابدعت في انتقاء كلماتك ووصفك في هذه الأقصوصة ..

مبدعة كما عودتنا دمت بحفظ الرحمن

صباحك ورد

ولازلت في انتظار جديدك

تحية صباحية بعطر الجاردينيا

تحياتي

السلام عليكم

انا بقى مش فارقة معاى رقم المقعد بس اكون معاكم

كما عودتنا حلم بالاحساسيس الجميلة المنتقاه واختيار الكلمات المناسبة والمعبرة التى يتصفا بالصدق

فى تقدم وتطور ربنا يوفقك يارب

هناك اشياء لا نستطيع البوح بها لكن نعبر عنها بطريقة او بأخرى

دمت بود
سلام

لك أم هريرة (lolocat)
يسعدني تواجدك الدائم غاليتي
فعلا كلنا داك الانسان
كوني بالجوار دوما لاني اشتاق اليك كثيرا ليلاي

لك نور
اشتاق دوما لإشعاعك بالمكان يا غالية
كوني بخير دوما

لك ولاء
انتم الهام لكل ابداع يا غالية
كوني بالجوار دوما
احبك با ابنة الارض الطسيبة

لك همس الحنين
يا الله كم تأسرني الاسماء الجميلة
واسمك كل الجمال
كوني بخير يا راقية

لك محمد سامى
لكن تواجدك اخي يفرق كثيرا بالنسبة لي
فتحية اخوية لك
تذكر فقط ان المقاعد هنا تتخد شكلا هندسيا يجعل من كل المارين هنا مكانا لا يحتله غيره وبالتالي غيابه يشكل فراغا لا يعوض
كن بخير دوما اخي

لك (هيبو)
بالفعل اخي فما كل شيء يقال
كن بخير دوما ايها الطيب

اسلوبك شيق جدا ورومانسي وصادق الاحساس
مدونتك تحتاج الي القراءة والتصفح وسوف يكون لي وقت اطول معها
ناجي دسوقي

أسجل اعجابي الشديد باسلوبك وامكانياتك

تقبلي مروري

تحياتي

لك ناجي دسوقي
تحيتي لك استاذي وسعيدة لان حروفي اعجبتك
بوركت اخي الطيب

لك دنيا الروائع
كم تمنيت ان اجد لك حروفا هناك حتى استأنس بها
دمت بود

إرسال تعليق

الشاعرة ليلى مهيدرة بالبصرة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

مشاركون

صفحة المدونة على الفايسبوك

أحلام متناثرة

Blogger
جميع الحقوق محفوظة © 2011 موقع ليلى مهيدرة | المدونة تعمل تحت منصة: Blogger
Join me on Facebook Follow me on Twitter Subscribe to RSS Email me