الجمعة، 29 أكتوبر 2010

شهيد يرفض الموت



ترجل قلمي من حبرك

أنسج الصمت عنوانا

مات شهيد آخر

وشعبك في الذل غرقانا

قال الطفل يا أمي

ظننت الإستشهاد شانا

وجدت قومي يشيعوننا

ويستعجلون دفنانا

هلَّلوا

وصرخوا

ونددوا

وقبل الغروب ساروا في حياة اللهو ركبانا

 لِمَ علمتيني أن الوطن غال

نفديه بالروح

والنفس

فما صار إلا أني أُشيََّع ميتا

أُشيَّع جثمانا

لم أحرر شبرا من أرضي

ولا عرف إخوتي الصغار الأمانا

أوقفوا مهزلة استشهادي

وقولوا طفل رفض الموت رخصانا

أوقفوا دفني

وأوقفوا الصراخ تصنعا

والبهتانا

وأيقضوا من مات قبلي

فموتهم كان خطئأ

سوء تقدير ونسيانا

ولنعد رسم خريطة وطن

نسلم فيها للعدو ترانا

ونعلن استسلامنا

لعل قلبه يرق

ويبني لنا بزحل

أوطانا


التعليقات : 5

حلمي وإنشاءلله يتحق ان اجاهد في سبيل الله

هناك رأي يقول الحياة من أجل القضية، وليس الموت من أجل القضية..
حرف يحمل قضية. لله درك يا ليلى

معبرة ومؤلمة وعلى لسان طفل ولد ليعيش
فأبوا إلا أن يقدموه قربانا بدون أن يختار هو ذلك.

إرسال تعليق

الشاعرة ليلى مهيدرة بالبصرة

بحث هذه المدونة الإلكترونية

مشاركون

صفحة المدونة على الفايسبوك

أحلام متناثرة

Blogger
جميع الحقوق محفوظة © 2011 موقع ليلى مهيدرة | المدونة تعمل تحت منصة: Blogger
Join me on Facebook Follow me on Twitter Subscribe to RSS Email me